الخميس، 24 مايو، 2012

الضرة.. فزاعة المرأة وحلم الرجل




جملة "هاتجوز عليكى"، هى كتلة النار التى يلقيها كثير من الأزواج لزوجته بين حين وآخر، ويترقب باستمتاع غريب رد فعلها عليه؛ فهى إما تستشيط غضبًا معبرة عن غيرتها وخوفها على علاقتها بزوجها، أو تدور فى ذهنها دوامات من الشك عن خيانة زوجية أو قلة وفاء لها أو ربما تستقبل باستهزاء جملته معبرة عن ثقتها فى حبه لها وأنه لن يجد لها مثيلاً.

وربما قرأت بعض الزوجات خبر ـ تنازع ضرتين على جثة زوجيهما الذى عاش مع كل منهما على أنها الزوجة الوحيدة، ثم اكتشفت كل منهما فجأة بعد وفاته أن لها ضرة، وبدأت كل منهما تصارع الأخرى لأخذ الجثمان لتشييع الجنازة ودفن الزوج ـ فتنظر لزوجها ضاحكة وشامتة تقول: "شايف نتيجة الجوازة التانية".

وربما سمعت إحدى الزوجات عن ـ التحالف الذى أقامته ثلاث "ضراير" ضد زوجهم، والذى قادهن إلى تقديم بلاغ ضد الزوج يتهمه بالتقصير فى الإنفاق عليهن وعلى أبنائه ـ فتؤكد فى نفسها أن ذلك رادع لأى زوج لاسيما زوجها حين يفكر فى الزواج بأخرى.

على الجانب الآخر، يجلس الرجل حالمًا بالمزيد يقول لنفسه، هكذا حال الرجال، جبلوا على حب كل الأزهار.. يردد منتشيًا: "الرجال قوامون على النساء"… "مثنى وثلاث ورباع"… "النساء ناقصات عقل ودين"… وينسى متعمدًا: "خيركم خيركم لأهله"… "رفقاً بالقوارير"… "استوصوا بالنساء خيراً"… "ما أكرم النساء إلا كريم، ولا أهانهن إلا لئيم"… "بشروا ولا تنفروا"… "ولن تعدلوا ولو حرصتم".

أخيرًا يحسم أمره معتقدًا أن جملة "هاتجوز عليكى" ستثير غيرة زوجته عليه، وتجدد حبها له، وسيدفعها وقود الغيرة إلى الانطلاق بقوة فى كل المهام الزوجية والاهتمام بجمالها وعدم إغفال ركن "الدلع" مرة أخرى، معتقدًا أن فزاعة "الضرة" هى الزر السحرى الذى سيحول حياته التقليدية إلى شهر عسل مستمر.

الخميس، 9 يونيو، 2011

فرار آنسة



على دقات الزين والزينة
غادرت الأستاذة شيرين بكر عالم الآنسات
بعدما أعلنت على مدونتها انه
"دقت ساعة الزواج"
وهربت مع المدعو "محمد" إلى عش الزوجية
مودعين سنوات من العزوبية أقسموا ألا يعودوا إليها
نبارك للزوجين وندعوا لهما بالحياة السعيدة والذرية الصالحة

السبت، 12 فبراير، 2011




مشاعر مختلطة بين الفرحة والأمل يحس بها المصريون اليوم .. فالبنسبة لي هذه هي المرة الأولى في حياتي أعيش في حكم لا يقبض عليه الرئيس السابق حسني مبارك .. لأول مرة أشعر أن كل ما حلمت به من رحيل الظلم واصلاح بلدي يقترب من التحقيق .. الحمد لله

حمدا لله على السلامة يا مصر

مصر

الأحد، 19 ديسمبر، 2010


رغم مرور سنوات على فراقك

أشعر دوما يا أبي أنك بجواري

لا تغيب عن أحلامي

ولا عن أفكاري

ولا يموت اسمك ابدا

بين كلماتي وأشعاري

أشعر دوما بالحنين

الى الهروب من الدنيا إلى حضنك

وتتملكني رغبة شديد في البكاء على كتفك

لم انس ابدا كل صغيرة وكبيرة

صنعتها من أجلي

وتتردد دوما كلماتك في اذني

التي قلت اني لن افهمها

الا حينما اكبر

الآن فهمت يا أبي

فهمت والله

الآن عرفت يا أبي

عرفت كم تحبني

عندما وهبني الله طفلة

أدللها كما كنت تدللني

واتمنى كما كنت تتمنى

أن تكون أفضل مني

نكسة الحلم



أحيانا نرسم منذ طفولتنا

حلما

ونعتقد أنه سيكون واقعا

على جدار الأيام

نتشبث به

غير عابثين بهموم وغيوم

قد تغطي شمس الأمل

نكبر ونشعر أننا لابد حتما

ان نحقق الحلم

نتمسك به أكثر وأكثر

نقترب

وربما نلمس يوما حلمنا بيدنا

وفجأة

لا ندري كيف

يتسرب حلمنا من بين يدينا

ولا نجد في حياتنا

غير واقع أليم

هو نكسة الحلم

الخميس، 25 نوفمبر، 2010


بلغني أيها الملك السعيد

ذو الرأي الرشيد

أنه في يوم من الأيام

هرع شمشون الجبار

الى مدونة زوجته فجلة الأزهار

فلم يجد فيها اي جديد من الاخبار

ووجدها نائمة ساكنة

لاتتحدث عن الانتخابات

او حتى جنون الاسعار

ووجد عندها صحراء جدباء

بعد ان كانت وديان وانهار

فاشهر سيفه في وجهها

وارسل لها انذار

ان لم تكن مدونتها فاعلة

فسوف تتلقى "علقة" من نار

وسوف تمضي ليلتها

في حجرة الفئران والصرصار

فهبت الزوجة المغدورة

فجلة الأزهار

وقررت ان تحمي بيتها

وتعيد لمدونتها الشمس والانوار

وقررت ان تكتب تدوينة خاصة

عن طاعة الزوج لدعم الاستقرار

وتحث كل زوجة على تقف

مع زوجها للحق "زنهار"

ولا تشغلها حياة "المطبخ" و"البامبرز"

عما يجول بين وقت الشروق والأسحار

وتشارك زوجها روحا وعقلا

ولا تجعله يشتكيها يوما لحمار

الأحد، 19 سبتمبر، 2010



كانت هنا بجواري
تناديني مرمر: شوفي العنوان ده
واناديها بيبو: أطبخ ايه انهاردة

أمضت حياتها في مرح

وجد

ولهو

ومسئولية
الى أن ودعتها منتقلة الى ..

الحياة الزوجية

بكل الفخر والعزة .. نشيع الفقيدة من حياة العزوبية الأخت والصديقة والرفيقة والانتيكة .. بدرية طه حسين ونباركها في عش الزوجية ونسأل الله أن يتغمدها بالسعادة ويوفقها في طريقها الجديد

ألف ألف ألف مليون مبروك .. يا عروسة

الأحد، 25 يوليو، 2010



أول يوم مدرسة .. أول يوم مدرسة

الشعور بالفرحة للقاء الأصدقاء وارتداء الملابس الجديدة والعودة من الأجازة المملة .. هذا الشعور الجميل الذي كان يلازمنا بعد انتهاء أجازة الدراسة الصيفية لاحقني اليوم ، حينما عدت لعملي بعد انتهاء أجازة الوضع ، ولكني بدلا من حمل حقيبة الدراسة حملت حقيبة النونو ..


واسترجعت أذني أغنية جميلة لهشام عباس " شايل شنطة ف كتافي .. رايح مشوار خرافي"

وقد عدت إلى الحياة اليوم بملابس جديدة
وحالة اجتماعية جديدة


ووجدت صحابي في نفس الحالة: " نرمو وسماعات الأخبار على أذنيها لتنعزل عن العالم، وشوشو والتليفون الصباحي لا يفارقها، وأنوج في الركن البعيد الهادي، وبدورة على عكس اسمها دايما متأخرة " .

انه حقا شعور لا يوصف

السبت، 1 مايو، 2010



روحي التي خرجت من روحي

جومانة .. تناديني

"خليني" في حضنك يا أمي

تسكن على صدري

ويتغير وجهها الى الهدوء والرضا

تهمس: لا اريد غير حضنك وطنا

فأرد : الآن أنا دنيتك ووطنك

ولكن غدا يتسع المدى

تعاود: لا احتاج غيرك ولا اريد سواك ..

انتي الأرض وأبي السماء وأختي غلافنا الجوي


فأجيبها: وفي المستقبل لكي المزيد يا حبة قلبي..

لقد كانت أمي ولازالت بقعة الضوء التي أرى بها

وإن غابت لا أتلمس الفرح والأمان بدونها

ثم اتسع الضوء وفتحت الشموس أضواءها

ومازال الغد يعدنا إن كان في العمر المزيد


الجمعة، 16 أبريل، 2010

تخاريف قلب



عندما تجد شئ ما ينتزعك من روحك
ويرغمك أن تبتعد عنها


وتتنازل عن شئ من حقك
في ملاصقتها .. مرافقتها


تضجر .. وتتوجع
وتنتحب لبعادها


ثم تفيق فجأة وتدرك
أن هذا الشئ هو روح روحك التي يحبها


تعاهد نفسك أن تجاهد
لتسعد روحك كما وعدتها


يختل توازنك .. بين احتياجك
وبين قدرتك على تضحية وعطاء ..لأجلها


يقبل قلب صغير من بعيد
ربما يجعلك تفهم الأمور وتضعها في نصابها




الأربعاء، 31 مارس، 2010



مع تزايد الوضع الانتفاخي لبطني ودخولي عتبة الشهر التاسع من الحمل ، أصبحت نظرات الشفقة والرغبة في المساعدة أعظم وأكبر لدى الجماهير المصرية في الشوارع والمواصلات العامة فأركب أي مواصلة وأن واثقة أن لي كرسي خاص سيقوم من عليه أحد الركاب "عشان المدام الحامل تقعد" .




وبقدرة قادر تحولت كل السيدات والأمهات إلى ناصحات أمينات تسدي لي نصائح من أجل حمل صحي وولادة سهلة .. "كتري من السوائل .. امشي كتير .. البلح أهم حاجة .. ربنا يقومك بالسلامة يا بنتي" ..




حتى أصل إلى باب الشركة التي أعمل بها فيستقبلني موظفوا الأمن والعاملين بالخدمات .." على مهلك .. ربنا يرزقك بساعة سهلة .. انا مراتي وهي حال كانت بتعمل كذا .. شكلك حامل في توأم .. إلى أن أصل إلى مكتبي .. اقعدي .. عايزة حاجة من البوفيه .. بطنك عاملة كده ليه .. حاسة ان العيل هايقع منها دلوقتي" ..


ويمر اليوم بين تعليقات ونكات إلى ان ياتي موعد الانصراف لأواصل حملة الدعم الشعبي في المواصلات


ينظر لي احد الصبية .." تحبي أساعدك في الركوب يا أخت"


ويصرخ في الركاب الذين بداوا يصعدون الميكروباص الذي سأستقله "حاسبوا يا جدعان .. معانا واحدة حامل.. بالراحة يا جماعة ميصحش كده .. معانا واحدة حامل يبدأ الركاب في التعاطف .. الكرسي ده متعب .. تعالي ده أريح لضهرك .. على مهلك حاسبي وانتي نازلة ".


وأسير نحو بيتي وانا انتشي من كل هذه الشعبية التي حصلت عليها بفضل جنيني الذي لم أراه بعد وأصعد درجات السلم واتمنى ان يكون زوجي قد عاد بالمنزل ليكمل مراسم الاستقبال ويأخذ مع احمله من أشياء ويطمن على صحة الحامل.

الاثنين، 22 مارس، 2010

في عيد الأم



أم ياسين صديقتي: هييييييييه


- ملحقتيش عيد الأم
أنا : أنا ام طبعا بس شايلة ضنايا جوايا من البرد
- : وانا رمياه
-: بس جابلى هدية
-: وانتى لااااااااااااااااااا
- : ههههههههههههه
أنا : طب ما انا جالي هدية
: وجع الرجل والبطن
- : ههههههههه
- : ياااااي ياااى
أنا : سينو (ابنها) جابلك ايه
- : .....
-: واد محترم
أنا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
- : دينا اختي راحت تجيلبه هدية ليا
-: عجبها ده جبته
أنا : مية مية


- : على (زوجها) بيقوله مردودالك يابنى كتر خيرك
- : اجدعنى انتى كدة وخلصي بسرعة عشان العيل التانى
-: هوب هوب كده على طول
أنا : مرة انا ومرة اسامة
أنا : انا بطني وجعتني
أنا : هو بطنه اكبر يجيب النونة الجاية
-: هههههههههه
-: لاااااااااااااااااا
-: البهدلة لنا بس
-: انا دايما اقول لعلى كده
-: تقوم من النوم تلاقى عيل جنبك ومكتوب على اسمك كمان
-: قولى تعبت في ايه
أنا : ههههههههههههههه

الخميس، 11 فبراير، 2010

ساعدوني



بعد أسابيع قليلة تنتهي ألقاب "أم حمبوزو" و"أم كلالا" وحتى "أم كرش" ليكون هناك اسما حقيقيا لمولودتي تناديها به الناس وتسجله الدولة في دفاترها الرسمية .


ويبدو أن اختيار اسم:
1/ حديث .. و2/ جديد .. و3/ بسيط .. و4/ يحمل معنى جميل أصبح أمرا أصعب من الحمل والولادة في هذه الأيام.
والأهم من ذلك أن يحمل موافقة ورضا "أبو النونو" .


ساعدوني في اختيار اسم لمولودتي التي تقول الطبيبة إنها في الغالب بنوتة .

الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

سوسة






سوسه سوسه سوسه
سوسه كف عروسة
سو سه واللى يسقف


يستاهل منى بوسة


يستاهل منى بوسة
**


سوسه خبط خبط


طبطب يا ابو كف مبطبط


ولا تغلب و لا تتلخبط


ده مفيش اسهل من سوسه


**
سقف خلى الضحكة ترف


و ارقصلى ولف ولفلف


رقص قلبى المتلهلف


على تسقيفة ننوسة


على تسقيفة ننوسة


**
زقزق زقزق بكفوفك


بكفوفك دشدش خوفك


نفسى تكبرلى واشوفك


ماسك فيها الشموسة


**
بكفوفك زقزق زقزق


عصفورة قلبى تزقزق


يسلملى كفه محندق


وضوافرينه فسفوفسه


وضوافرينه فسفوسه


**
سقفلى وعلى تسقيفك


تمشى الدنيا على كيفك


بابا هنا فى اوضتك ضيفك


قوم هتلوا بسبوسة


**
سقفت انا على تسقيفتكب


حنان قلبى لفلفتك


يا سلاملم على تسقيفتك


نونو قوى انما محسوسة


نونو قوى انما محسوسة


**
سوسه سوسه سوسه


سوسة كف عروسة


سوسه واللى يسقف


يستاهل منى بوسة

الأحد، 6 ديسمبر، 2009



حبيبي الغائب عن دنيا البشر

يا من غاب نوره عن دنياي عامين كاملين

كأنهما جبلين من الألم والحزن ارتميا فوق صدري

غاب فيهما ضوء الشمس

ولكن لاحت نجمة الرضا بالقدر تربت على كتف قلبي المكلوم

تحاول أن تلهيه وتدلله بمتع الحياة

فانشغل القلب كطفل صغير في محاولة لنسيان الوجع والصراخ

ولكن طيف ذكراك يعود كالحلم في كل ليلة

وأجدني أتخيلك معي في كل لحظة مرت في هذين العامين

تخيلتك يا أبي كأنك كنت معي ليلة خطوبتي تقبلني وتحتضنني

تخيلت أنك كنت وكيلي ليلة عقد قراني وزفافي

تمنيت ـ دونما اعتراض على قضاء الله ـ لو أنك أنت الذي وضع يده في يد زوجي وقلت له "زوجتك موكلتي .. ابنتي "

تخيلتك تزورني وتعودني بعد أن أضع حملي وتحمل بكل الحب والعطف الذي يملأ قلبك حفيدك وتقول لي "أعز الولد ..

ولد الولد" ..

أتذكر الآن وأفهم متأخرا كل ما كنت تقوم به لأجلي

رحمة الله عليك يا أبي .. رحمك الله الغفور الرحيم الذي شملت رحمته السموات والأرض

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي الله