الأربعاء، 30 أبريل، 2008


ملعقتين من الكره ودلوين من حب
وبرميل من العقل وصحن من لظى القلب
وسويهم على حرارة تعشق الإيمان والعـدل
وضع حفنة بهارات الغيرة وقطرات الكسل
وبمضرب العصبية اضربهم ولكن على مهل
وارم بهم حبتين من القلق المفيــــــــــــــــد
وانثر ذرات من الإبداع الشريـــــــــــــــد
ثم اعجنهم بقوة العمـــل
وافرشهم برقة الأمــل
وضعهم في فرن المستقبل الدافئ
واضبط اللهب الهـــــــــــــــــــادئ
وأخرج المحتوى وضعه في طبق (أميرة)

يُحكى أني كنت مرة افتح مدونتي ففاجأني أحد زملاء التدوين بإرساله تاج يطلب مني أن ارتديه وأجيب عليه ..
شكرا للمدون "
في حب مصر" .. سلمت أمري لله وقررت أن أجاوب


السؤال الأول (إجباري)
أذكر 10 أشياء عن نفسك:

الإجابة:
نبدأ بـ"الخمسة الكويسين":
1ـ رغم أني ارتكب الكثير من المعاصي إلا إنني أحب الله جدا وأجاهد لأرضيه
2ـ مرتبة ودقيقة وأعشق النظام والالتزام
3ـ متفائلة.. أخاف على المستقبل لكني أتلهف لقدومه
4ـ أحب عملي (الصحافة الإليكترونية) وأتمنى أن أتقدم فيه وأكره الفراغ
5ـ رومانسية ولكن عقلي يغلب مشاعري أحيانا

"الخمسة الوحشين"

6ـ عصبية
7ـ لا أجيد التصرف في المواقف المفاجئة
8ـ مترددة
9ـ شكاكة وسيئة الظن أحيانا
10ـ بطيئة في إنجاز المهام

إجابة إضافية : "انظر البوست اللي فوق"

السؤال الثاني (إجباري بردوه)
اختر 5 أشخاص تهدى لهم التاج:

قلوب حائرة
بالمقلوب
اكتب بالرصاص
فضفضات
أسرار أنثى

الثالث (وهذا أيضا اجباري)
لا تهدي التاج لمن اهداه لك

طبعا "من غير ما تقول ، هو جاوبه قبل ما يبعتهولي"

الرابع والأخير (عشان كده إجباري)
أترك لصديقك الذى أهداك التاج بان التاج نزل وتعالى شوفه

حاضر سعادتك ..

الخميس، 17 أبريل، 2008



ماذا يمكنك أن تفعل؟
في وطن بلا سكن؟
أو أرض بلا وطن؟

في وطن مسكون بالأشباح؟

أو مهجر مسدود بالألواح؟

لا تشرق فيه الشمس

أنت قتيل وهم في عُرس؟

لا خيار ولا اختيار

الآن سيأتي القرار

ما كان .. كان ولن يعُد

والذل لن يبقى للأبد

فالظلم سينقبض كما امتد

وتاريخ وطنك سوف يخلد

فاهرب لحضنه وامكث

حيا.. أو جثة .. لا تكترث

واعلم أنه بحبك أبدًا لن يمت

وأد المشاعر


عندما تضطر لوأد مشاعر جميلة .. لأنك تعلم أنها سراب
وتعامل قلبك الرقيق بقسوة .. لأنه سيلقيك في الخراب
وتتمنى لو أنها ليست وهمًا.. لكن عقلك في إياب

تخنق مشاعرك لتموت .. وأنت تتمنى لها الحياة

تُكره قلبك على النسيان.. وتتمنى ألا يسلاه

يضطرب كيانك ويتألم .. لكي يهدأ.. وكي يسلم

فهذه النهاية تعني بداية ..وهذا الموت يعني حياة

****
ملحوظة: هذه الكلمات لا تعبر بالضرورة عن حال كاتبتها