الأحد، 19 ديسمبر، 2010

الآن عرفت يا أبي


رغم مرور سنوات على فراقك

أشعر دوما يا أبي أنك بجواري

لا تغيب عن أحلامي

ولا عن أفكاري

ولا يموت اسمك ابدا

بين كلماتي وأشعاري

أشعر دوما بالحنين

الى الهروب من الدنيا إلى حضنك

وتتملكني رغبة شديد في البكاء على كتفك

لم انس ابدا كل صغيرة وكبيرة

صنعتها من أجلي

وتتردد دوما كلماتك في اذني

التي قلت اني لن افهمها

الا حينما اكبر

الآن فهمت يا أبي

فهمت والله

الآن عرفت يا أبي

عرفت كم تحبني

عندما وهبني الله طفلة

أدللها كما كنت تدللني

واتمنى كما كنت تتمنى

أن تكون أفضل مني

0 التعليقات: