الأحد، 22 مارس، 2009

اللهم اجعله خير


كنت أجول الأميال..
والآمتار..
أحمل قلبي فوق كفي..
ومعي حمل من المساعدات..
هبطت بها لأرض قطاع غزة..
وطفت أوزع على أبطالها ما حملته..
كنت فخورة..
لأني رأيت من يجمل كرامته فوق رأسه..
ويخطو بها فوق النيران..
صحوت من نومي داخل حلمي..
وقلت لأمي..
إنه ذات الحلم يتكرر يا أمي..
أن أكسر طوق الظلم..
عن هؤلاء المقاومين الأبطال..
آه لو أصبح حقيقة..

2 التعليقات:

بيتنا القديم يقول...

يارب..
معاً..
ساجدين..
أو..
شهيدين..
(:

على الطريق يقول...

اللهم آمين يا رب

لك الحمد أن وهبت لي من يعينني